اسئلة مهمة -- نقطة غير المفهومة هي ما علاقة مربع سرعة الضوء بالطاقة وبالكتلة

1441 views
Skip to first unread message

science

unread,
Dec 3, 2010, 7:50:51 AM12/3/10
to -العلم أولا..... Science and Scientists


مواطن.
معادلة الطاقة في النظرية النسبية هي :
الطاقة = الكتلة × مربع سرعة الضوء
النقطة غير المفهومة هي ما علاقة مربع سرعة الضوء بالطاقة وبالكتلة
لم أستطع استيعاب هذه العلاقة التي تساوي قيمة ثابتة
أرجو لمن يعرف مصدراً أكاديمياً أن يدلني عليه أو من لديه معلومة أن لا
يبخل بها
وجزاكم الله كل خير
ملحق #1 24/11/2010 12:22:10 م
شكراً عزيزي الدكتور هشام
لم أجد فيه أربي
ملحق #2 24/11/2010 12:33:58 م
إخواني أريد دراسات علمية لا صفحات على إجابات
القول بأن الزمن يساوي صفراً عند سرعة الضوء هي العلاقة مع خارج الكتلة
وليس علاقة الكتلة مع نفسها ذاك مفهوم ساذج للبعد الرابع ولم ينجح
انشتاين في تفسيره كما يراه هو لذلك نشأ هذا الخلط العجيب
معادلة شبيهة بمعادلة الطاقة :
قوة سمعي = شدة الصوت / مسافة المصدر
معادلة لا تصح مطلقاً
الكتلة = الطاقة / مربع سرعة الضوء !
لماذا مربع السرعة وكيف تم هذا الحساب ؟
ملحق #3 24/11/2010 03:26:16 م
عزيزي Kuwaiti And Proud أشكرك على اهتمامك وأنا لا أشك أن الطاقة هي جسم
على شكل آخر وأن الجسم طاقة على شكل آخر ولم أشكك في النظرية النسبية
ولكن من أين جاء هذا الثابت (مربع سرعة الضوء)
أما بشأن فشله في شرح البعد الرابع فهو ما نجده من أقوال في إيقاف
الزمن.
ملحق #4 24/11/2010 11:03:50 م
العزيز father لم تسمي العلم دجلاً افهم نظريته وانتقدها فهي ليست دجلاً
ملحق #5 25/11/2010 10:05:18 م
يا إخوان الرجاء عدم شغلي بنقد بعضكم البعض وتحويل هذه الصفحة إلى صفحة
مهاترات
كل ما يهمني معرفته من هذا السؤال ليس معرفة صحة أو خطأ النظرية النسبية
وهل هي نتاج فكر إنشتاين أو غيره وهل البعد الرابع هو ما تقوله هوليوود
أو بوليوود

لدي سؤال واحد وبسيط هو (ما دخل مربع سرعة الضوء بالطاقة وبالكتلة)
أي كيف توصل إنشتاين إلى أن الكتلة = الطاقة / مربع سرعة الضوء
مثلاً لماذا لم يقل الكتلة = الطاقة / مكعب سرعة الريح !!!
كيف عرف أن الثابت في المعادلة هو مربع سرعة الضوء .
ملحق #6 27/11/2010 02:49:21 م
العزيز ماجد : ضربت سرعة الريح مثلاً والقنبلة الانشطارية لا شك أنك تقصد
الاندماجية ولكن نظرية الطاقة ليس تحول المادة إلى مادة أخرى بل هو تحول
المادة كلياً إلى طاقة وهو الفرق الناتج بين كتلة المادة قبل الاندماج
وبعده ويبقى الغموض قائماً فسرعة الضوء حد فيزيائي فما الرابط بينه وبين
الكتلة وبينه وبين الطاقة لماذا هذه العلاقة الغامضة؟
ملحق #7 27/11/2010 04:27:58 م
العزيز غريب 1924 : جزاك الله كل خير وكتاب إنشتاين والنسبية قرأته وأنا
طالب إعدادي وليس فيه أربي أما الآخر فإن شاء الله أجد فيه ما حيرني في
هذه المعادلة
وجزاك الله عني كل خير
ملحق #8 28/11/2010 05:39:35 م
العزيز KuwaitiAndProud قرأته قديماً مذ كنت طالباً في الإعدادية منذ
أكثر من ربع قرن وليس الأمر كما فهمته مني
أستطيع شرح الكوانتا والنظرية النسبية حرفاً بحرف إلا هذه النقطة فاستغثت
بكم ولم أجد في الكتاب الثاني شيئاً مما يفيدني في هذه النقطة تحديداً
ملحق #9 29/11/2010 09:23:15 م
شكراً لجميع الإخوة الذين ساعدوني أو حاولوا مساعدتي جزاهم الله كل خير
وأظن أن إجابة الأخ طارق المحمدي هي الأقرب إلى الإقناع ولو أني ما زلت
أحتفظ ببعض الشك في هذا الثابت
أشكركم جميعاً


طارق المحمدي
لا أعلم أين تكمن الصعوبة في الإثبات ولكن سأحاول تفسير الأمر هنا خطوة
بخطوة:

* هناك حقيقة تقول بأن للضوء زخم (بغض النظر عن ما إذا كانت له كتلة أم
لا)، وهذا الزخم أو كمية التحرك له صلة بالطاقة التي ينبعث بها الضوء كما
يلي:
كمية التحرك للضوء = طاقة الضوء \ سرعة الضوء.

كما قلت لك هذه حقيقة كانت مثبتة من التجارب شأنها شأن تجارب الجاذبية
(لن نخوض في التفسير الحديث من منظور النسبية حتى لا يتهمني البعض بميلي
إليها).

الآن نفترض أننا أطلقنا شعاعا ضوئيا من جسم كما نطلق الرصاصة من
البندقية. بحسب قوانين بقاء كمية الحركة فإن

كمية التحرك للضوء = كمية التحرك للجسم

حيث أن الضوء يندفع باتجاه عكس اتجاه الجسم.

بتعويض كمية التحرك للضوء بالعلاقة السابقة للطاقة نجد أن:
************************************************
طاقة الضوء \ سرعة الضوء = كتلة الجسم × سرعة الجسم
************************************************
الآن سنبدأ بالبحث في تكافؤ الكتلة والطاقة كما يلي:
لو أن كتلة الجسم تناقصت فإن سرعته تتزايد بالطبع بثبات الطرف الأيمن من
المعادلة السابقة
إذا افترضنا جدلا أن للضوء كتلة (لن يهمنا تحديد قيمتها في الوقت الحالي
ويمكنك حتى أن تفترض أنها كتلة متناهية في الصغر وتؤول إلى الصفر)، فإننا
نتوقع بالطبع أنه إذا كانت كتلة الجسم صغيرة بحيث تساوي كتلة الضوء فإن
سرعة الجسم ستتزايد حتى تصل إلى سرعة الضوء كي تظل العلاقة السابقة
صحيحة.

بتعويض العلاقة عندما تؤوول كتلة الجسم إلى كتلة الضوء نحصل على:
*********************************************************************************************
طاقة الضوء \ سرعة الضوء = كتلة الجسم عندما تؤول إلى كتلة الضوء × سرعة
الجسم عندما تؤوول إلى سرعة الضوء
*********************************************************************************************

أو بالتعبير المكافئ:
**********************************************
طاقة الضوء \ سرعة الضوء = كتلة الضوء × سرعة الضوء
**********************************************

نستنتج أن:
**************************************
طاقة الضوء = كتلة الضوء × مربع سرعة الضوء
**************************************

أو بتعبير آخر
**********************************************
طاقة الكتلة= طاقة الضوء = الكتلة × مربع سرعة الضوء
**********************************************

من هنا جاء المفهوم الذي يحاول البعض شرحه أحيانا في بعض الكتب بأن الجسم
إن سار بسرعة الضوء فإنه يتحول إلى طاقة وذلك لأن على كتلته أن تكون من
الصغر بقدر كتلة الضوء.

عمليا يتحقق هذا الشرط في التفاعلات النووية (بمفهوميها الانشطار
أوالاندماج) بحيث أن مفاقيد الكتلة تكافئ بعد التفاعلات تكافئ مربع سرعة
الضوء مضروبة في هذه المفاقيد دائماً.

أتمنى أن يكون الشرح مقنعاً بعض الشيء.

لي ملاحظة أخيرة وهي أن ننتبه إلى أن الطاقة وكمية الحركة هما أيضا
نسبيتان عندما نخوض في نقاشهما من منظور النسبية وبالتالي فلا تعتقد أن
قياسك لأي منهما في إطارك المتحرك هو نفسه قياس مشاهد آخر يراقب إطارك
متحركا. في النسبية ينظر للعلاقة السابقة على أنها طاقة السكون للكتلة أي
الطاقة التي تمتلكها الكتلة الساكنة من وجهة مراقبها ساكنة فقط وليس من
وجهة نظر المراقب للكتلة المتحركة. في حال الكتلة المتحركة يكون إجمالي
الطاقة مساويا إلى طاقة السكون مضافا إليه طاقة الحركة النسبية (عامل
لورنتز مضروباً في طاقة السكون).

father
لا مكان للدجل الاينشتايني بيننا


كفاك يا اخ براود و كوي.. خيانة لعقلك وعقل الاخرين


كفانا حفظا

علينا ان نبدع ولا نكون من حفطة الخزعبلات

اقرأ يا ...يا...يا


German Hahn et. al, discovered Fission. NOT any Jew.

Rosen sidesteps the OP's original question & instead
aggrandizes Jews on related issues..
Nice try, though, Rosen...
Lise Meitner and her nephew Otto Frisch, were Jewish, and
Rosen's portrayal is classical Jew aggrandizing...
If you read the early, not the Jew controlled, reports you'll see
very quickly that Otto Hahn, NOT a Jew, did the seminal
WORK in 1938, when he "directed neutrons onto uranium
atoms. His chemical analysis showed Barium as a fission
product, which instantly showed that U-fission had taken place.
Then stereo-typical, as always, the Jews not losing any time,
in January 1939, (after conniving and conspiring first at their
"walk in the forest" in 1938) nuzzled into the game to get
credit off the labor from others, here Hahn & Strassmann's
seminal work.
German chemists, Hahn et. al, discovered Fission. NOT any Jew.

Olinto de Pretto published E=m*c^2 in a valid scientific
journal "Lettere ed Atti", Feb. 1904, 2 years before Einstein.

The same sordid story goes for E=m*c^2, about which Koobee
Wublee says: "Einstein, the nitwit, the plagiarist, and the liar
is nothing but a nitwit, a plagiarist, and a liar".....with
good probable cause, cuz *** E=mc2 existed before Einstein.
An Italian Olinto de Pretto published E=m*c^2 in a valid scientific
journal "Lettere ed Atti", Feb. 1904, two years before Einstein.

Now, to be fair, since I wasn't there personally, I do not know
what the factual tuth is. But there is no doubt that Physics is a
human/social enterprise dragging along all these multi-cultural
emotional baggages, practices and prejudices.

Until 15 years ago, the Jewish Zio version was the only one
that circulated. But with the advent of the internet.. a lot of
dirty linen is getting washed, cleaned and hung out to dry
for all to see, & to realize that the Jewish Talmud teachings
encourages Jews to lie to the Goyim, the non-Jews...

انا والله استغرب كيف تبني افكارك على المبدأ الابله لاينشتاين‏

sciense first
تحية الى samy-0.0 وطارق المحمدي

نريد اجابات اقوى

----------------------------------------------

تحية إلى كل الأصدقاء المشاركين
أقول للأخ مواطن وهو مشكور على سؤاله الفذ
أن كل معادلات الطاقة كانت تحتوي كتلة وسرعة
وهذا ما جمعه وتوصل إليه طومسون والذي أطلق عليه لاحقا بالورد كيلفين
بعد طومسون كانت الأبحاث السائدة في تلك الفترة لمئات العلماء هي توحيد
معادلات الطاقة
فكان البعض يقول أن الطاقة تساوي الكتلة ضرب مربع السرعة أي بجمع الطاقة
الكامنة وطاقة الحركة
أما الآخرين فقد استعاضوا عن مربع السرعة بمربع سرعة الضوء لان سرعة
الضوء هي السرعة القصوى
فكان لزاما عليهم أن تكون الكتلة صفرا وهم كثر قبل اينشتاين
إلى هنا الإجابة
لكن النقطة المهمة والسؤال الكبير جدا هل معادلة الطاقة هذه صائبة
يقال أن نصف أو ربع أو خمس أو سدس الكتلة في مربع سرعة الضوء
اقرب إلى الحقيقة
أنا برأيي أن ليست أي منها صائبة. لان مفهوم الطاقة ............

نشر الاجابات العلمية يمكن ان يكون افضل على المجموعة التالية

http://groups.google.com/group/science-first

وسنفتح هذا الموضوع للنقاش

samy-0.0
كان هذا القانون معروفا لدى الفيزيائين قبل اينشتين حيث كان قد عرف عن
الضوء قدرته على دفع الأجسام التي يصطدم بها (تسمى العلاقة في الوقت
الحاضر بالضغط الإشعاعي) وكانت العلاقة انذاك هي تطبيق قوانين حفظ الطاقة
وقوانين حفظ كمية التحرك.
كان معلوما أن الدفع الذي يمتلكه الضوء هو حاصل ضرب السرعة في الكتلة:
P=mc ويساوي أيضا الطاقة على السرعة P=E/c
بتعويض أحد العلاقتين في الأخرى نتج أن E/c=mc ومنه أصبحت العلاقة
الشهيرة ......E=mc²

هناك مفهوم اخر لهذا القانون وهو تكافؤ الكتلة والطاقة بحسب قوانين
النسبية بافتراض صحتها. وتم استخدام علاقات حفظ الطاقة والدفع مع قوانين
النسبية للتوصل إلى أن جميع الكتل لها طاقة سكون مقدارها E₀=m₀c² أي أن
أي كتلة لاتتحرك تملك هذه الطاقة. كذلك تم إثبات أن الكتلة تزداد بزيادة
سرعتها ما يجعل قوانين حفظ الكتلة التقليدية وقوانين نيوتن للقوى غير
صالحة عند السرعات العالية والقريبة من سرعة الضوء. الجدير بالذكر أن
جميع هذه البراهين الحديثة مرتكزة بشكل رئيسي على افتراض صحة النسبية.

بالمناسبة ليس اينشتين هو من أثبت هذه العلاقة الرياضية وإنما كان ممن
امنوا بضرورة وجودها لتحقق تكافؤ كل من الكتلة الطاقة.

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=39c947d5e218d6d2&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D00424251099286792536%26hl%3Dar&hl=ar&unsafe=1

ماجد الفرطوسي
أخي الكريم ,ببساطة شديدة
ما تاثير سرعة الريح على الكتلة والأجسام ؟ حتى ولو بلغت اقصى سرعة في
الكون
ولكن تم بناء المفاعل الذري على هذه المعادلة بالذات ,

E=MC2 E
حيث Eالطاقة
M:الكتلة

C2: مربع سرعة الصوء، اي ان الطاقةالتي ممكن ان ينتجها اي جسم مادي تساوي
كتلته في مربع سرعة الضوء ويمكن من خلال ما سبق ان تتخيل حجم الطاقة
الناتجة عن اي كتلة مهما كانت ضئيلة وعلى اساس هذه المعادلة صنعت القنبلة
النووية(الانشطارية) ، ففي داخل ذرات اليورانيوم (والذي هو المادة
الاساسية في القنبلة النووية ) تلقح الذرة بنيوترون اضافي مما يجعلها
تنشطر إلى نصفين ( ذرتين من الرصاص ) بالاضافة إلى ثلاثة نيوترونات حرة
مع فرق في الكتلة يتحول إلى طاقة,

واعلم يا أخي بان اي نظرية مهما بلغت من الإتقان,تبقى في حدود (الرياضيات
البحتة) , وهي متعطشة للتطبيق , وكذلك فان (سرعة الضوء) تعتبر (حداً)
مهما في أي معادلة فيزيائية ,ولذلك كان أستخدامها ليس من باب (التخمين)
أو التوقع ,وإنما هي إكتشاف تم تجربته ونجح ,وقد كان ما كان من (شره
وخيره) على الإنسانية


KuwaitiAndProud
يا اخ

قلت انك لا زلت في الإعدادية و هذا هو سبب الغموض او التشويش , فما زال
الطريق امامك طويلاً في معرفة الكثير عن ميكانيكا الحركة من حيث طاقة
الوضع و الطاقة الحركية و زخم الحركة و السرعة النسبية و ... ألخ , و ما
زال امامك الكثير لتتعلمه عن فيزياء الكم حيث الضوء و الموجات و الجسيمات
و الفيزياء الذرية و النووية و ألخ ...

بعد هذا ان شاء الله في دراستك الجامعية سوف يسوغ لعقلك فهم ما يبدو الآن
لك غامض , و لن تكون عليك معضلة ان تفهم علاقة الطاقة بالمادة و سرعة
الضوء "مع العلم ان الضوء يجمع بين الصفتين فهو موجات جسيمية"...اما تعلم
ان كل شيء في هذا الكون يتحرك بسرعة الضوء ؟ نحن و كل شيء ! نعم , و لكن
نحن نقيس السرعة بالتناسب لهذا نشعر بالأرض و نحن عليها بأنها ثابتة .

بالإضافة الى امور اخرى اكثر تعقيداً و لو قرأت عنها الآن لرأيتها غامضة
مبهمة و لربما اصدرت عليها "جهلاً" احكاماً كما يفعل البعض هنا ممن
ينادون على انفسهم بالجهل عندما يخطئون نظريات لها بعد تطبيقي و تراكم
علمي في هذا الزمن....

و من هذه الأمور مثلاً اختراق الأجسام لبعضها فلا توجد اي مشكلة فيزيائية
عندما امشي نحو الجدار و اخترقه إلى الجانب الآخر او ان ارمي كرة على
الحائط فتخرج من الناحية الأخرى... كذلك مسألة الإلكترون الموجب
الشحنة...و كما قلت لك حركة كل شيء بسرعة الضوء... و الثقب الأسود و هو
كتلة كبيرة من المادة مركزة في مساحة صغيرة جداً فالكثافة تؤول إلى
اللانهاية فتجذب كل شيء حولها حتى الضوء و قيل انه يخرج من ناحية اخرى
على هيئة ثقب أبيض في بعد زمني آخر... و غير ذلك كثير .

اتمنى لك التوفيق و انصحك ألاّ تطلق احكام مبنية على قلة علم في هذه
الأمور العلمية التجريبية , فالرأي هنا يخرج من المختبرات و التجارب , و
احذر الفطنة البتراء ...

و شكراً...

KuwaitiAndProud
يا اخ معلوم ان لكل جسم متحرك طاقة , و هي طاقة الحركة التي تقل (تتحول
إلى حركة) مع ازدياد حركته , اثبت العلماء ان الجسم المتحرك بسرعة الضوء
لا يفقد طاقة لأن الزمن عنده متوقف .


KuwaitiAndProud
اخي لا اعلم ما يحيرك في هذا... و لكن لمفهوم البعد الرابع طرق اخرى
بالإستدلال إليه و ان كان يمكن اثباته في هذا القانون و لكن سيحدث نوعاً
من الإرباك الذي يفسر انه "خلط عجيب" ,,, ثم ان اينشتاين نجح كل النجاح
في اثبات مفهوم البعد الرابع الذي هو من اساسيات نظريته النسبية .

1-انا افترض انك تعلم بأن المادة ما هي إلا شكل من اشكال الطاقة او هي
تجمع شديد للطاقة لأنها تتكون من ذرات الذي تحوي الكترونات و نيوترونات و
بروتونات و كل هذه المكونات لها طاقة معينة و اختلاف العناصر الأولية عن
بعض هو بسبب اختلاف تكون الذرات فيها الذي نتج بسبب اختلاف كميات الطاقة
لكل منها .
2-انا افترض انك تعلم ان الكتلة هي مقدار ما يحوي الجسم من مادة .
3-انا افترض انك تعلم ان طاقة الجسم المتحرك تختلف بإختلاف سرعته , و
قوانين الإصطدام و حفظ الحركة خير دليل .

اذاً ما المشكلة ؟

اخي لقد فات الأوان في نقد هذا القانون , الوقت متأخر جداً للتشكيك
بالنظرية النسبية ,,, فالقنبلة الذرية التي كان اينشتاين احد الشركاء في
اختراعها مبنية على هذه القوانين , فهذه النظريات اثبتت جدارتها من
الناحية العملية التجريبية , و كل الفيزياء الحديثة قائمة على هذه
النظريات و ما نظرية الأوتار الفائقة التي يجري اثباتها و حل معضلاتها
إلا تكملة لما قام به اينشتاين من تفسير فلسفة الكون من ناحية علمية على
هيئة قوانين و نظريات حيث آمن بان هذا الكون يسري على نظام دقيق ثابت
انطلاقاً من مقولته الشهيرة :"ان الرب لا يلعب النرد" .


KuwaitiAndProud
الأخ father

كلامك لا يقوله إلا جاهل , و يبدو انك لا زلت تحبو في هذا الطريق
الطويل , و واضح انك لا تملك من علوم الآلة ما يمكنك من السباحة في خضم
بحر الفيزياء .

كلامك ينسف علم الفيزياء الحديث و ما تقوله يعني ان الهندسة الكهربائية
التي ادرسها الآن ما هي الا ترهات و دجل "اينشتايني" , لأن اينشتاين كان
له دور كبير في تفسير الطيف الكهرومغناطيسية التي حصل بها على جائزة نوبل
للفيزياء وفسرالعلاقة بين المجال الكهربائي و المجال المغناطيسي التي هي
موجاتالراديو و الرادار و الضوء و الميكروويف و جاما و الاشعة
السينية...ألخ .

انا لا أناقش معك أبداً صحة نظريات اينشتاين ,,, فعلم الفضاء و دراسة
الأجرام و النجوم يعتمد على نظرياته , و في الطب و الأشعة السينية خير
دليل أيضاً , اختراع القنبلة الذرية التي اثبت اينشتاين فيها ان كتلة
الذرة تقل بالإشعاع "اشعاع العناصر المشعة" و استخدم معادلته الشهيره في
الحساب , و لا يوجد اي معادلة اخرى يمكن من خلالها حساب كتلة ذرة
اليورانيوم عند وقت معين في معدل اشعاع معين , و لو كان اينشتاين فاشلاً
لما انفجرت القنبلة الذرية .

و الشواهد غير ذلك كثيرة لا تعد و لا تحصى , فجل تفسيرات علماء الكونيات
و الفيزياء الكونية مبنية على نظريات اينشتاين مثل تفسير النجوم
النيوترونية و الثقب الأسود ... الخ .

قولك في غير موضع انه لا يوجد دليل واحد على صحة النظرية النسبية هو و
الله ما يضحك الثكلى , و لا عجب , فهذا ما يحدث عندما يتحدث المرء في غير
فنه فيأتي بالعجائب ,,, اول دليل و تجربة قام بها اينشتاين هي كسوف الشمس
متحدياً اصدقاءه من العلماء المخالفين له ,,, و كان اينشتاين يريد اثبات
ان الضوء الصادر من النجوم الذي يمر قريباً من الشمس إلينا ينحرف قليلاً
بإتجاه الشمس اي عندما نرى النجم فنحن نراه مقترباً من الشمس اكثر من
الواقع و لا يمكن رؤية ذلك في النهار إلا في حدوث الكسوف , و تمت التجربة
في جنوب افريقيا حيث قارن العلماء مكان النجم في النهار بالنسبة للقمر و
الشمس و في الليل و جاءت النتائج كما توقع اينشتاين , بأن الضوء ينحرف
بتأثير الحيز المكاني "للثقالة"


KuwaitiAndProud
كما قلت لك يا اخ father

واضح من كلامك انك لا زلت تحبو و ربما انت مجرد شخص غير متخصص يجلس اما
الحاسوب و يبرع في القص و اللصق , فهذا المقال العنصري الغيرموضوعي
اللاعلمي اتحاول ان تبين من خلاله ان اينشتاين يهودي ينتصر لدينه و و و ؟
ههههههههههه ما لا تعلمه ان اينشتاين ألف كتاب اسمه God VS Science و
ينسف من خلاله جل الدين اليهودي و الكتاب المقدس المذكور فيه الكثير من
المغالطات العلمية مثل الأرض المسطحة المربعة ذات الزوايا الأربع و غيرها
كثير .


KuwaitiAndProud
الأخ : مواطن.

كما قلت لك من قبل ان علاقة الكتلة بالطاقة علاقة وطيدة لا يمكن الفصل
بينهما...
فالطاقة ممكن ان تتحول إلى مادة , و المادة (او جزء منها) ممكن ان يتحول
إلى طاقة "فتقل كتلتها" و هذا ما يحدث في التفاعلات النووية...

لماذا سرعة الضوء ؟ نظرياً او رياضياً الإستنتاج المعقد الذي وصل إليه
آينشتاين لأيجاد الطاقة خرج له بهذه الصورة mc^2 , فهي مجموعة من
المعادلات جمعها و استنتج منها هذه العلاقة و اول هذه المعادلات هي قانون
حساب ضغط الإشعاع P=I/c حيث I هو قيمة كثافة الإشعاع الممتص و c سرعة
الضوء , ثم بعدها الكثير من القوانين التي اثبتها العلماء قبل اينشتاين
حتى وصل إلى الصيغة النهائية...

أما عملياً , لأن سرعة الضوء هي السرعة الأكبر التي يمكن ان يصل إليها
جسم ما و لأن الجسم تزداد كتلته بإزدياد سرعته و هذا لا يلاحظ إلا في
السرعات القصوى , لكن هنالك قانون لحساب كتلة الجسم المتحرك و هو : m =
(m0 /√(1-V^2/c^2) where m0 = rest mass ...
بمقارنته مع قانون طاقة الحركة E=(0.5)*mv^2 نستطيع كذلك استنتاج معادلة
اينشتاين , لأن v/c هو رقم صغير جداً فمهما كان الجسم سريعاً فهو بطيء
جداً بالنسبة لسرعة الضوء .

و أحب اشكر الأخ father على تسليبه الذي يزيد من نقاط السمعة لدي بارك
الله به و كثر من عضوياته ههههه

و شكراً...


Reply all
Reply to author
Forward
0 new messages