عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي إلى الجامعة-من أجل حياة جامعية رائعة-دليل علمي للطلاب والطالبات لـ د.ياسر عبد الكريم بكار

219 مرّة مشاهدة
التخطي إلى أول رسالة غير مقروءة

هاشم

غير مقروءة،
11‏/12‏/2009, 3:37:47 م11‏/12‏/2009
إلى مشروع القراءة والمطالعة
عشرة أمور تمنيت لو عرفتها قبل دخولي إلى الجامعة-من أجل حياة جامعية
رائعة-دليل علمي للطلاب والطالبات
الكاتب:د.ياسر عبد الكريم بكار
دار النشر:دار وجوه للنشر والتوزيع
الحجم:169 صفحة
يبدأ الكاتب كتابه من خلال شرح أمر أمر وهم عشرة أمور والباب الأول هو
(حياة جديدة رتبها صح )يتسرب من هذا الباب توطين نفس الطالب الثانوي
لهذه الحياة من خلال انفصاله عن( بابا وماما ) إذا كان يدرس بعيداً عن
أهله أو انفصاله معنوياً لكون الجامعة فيها حرية شخصية أكثر من المدرسة
وشر المرحلة الجامعة بشكل مبسط وأهم الفروق بين المرحلة الثانوية
والمرحلة الجامعية – دراسياً و حياتياً- ومن ثم يعالج المشكل الجامعية من
حيث الرتابة والسكن والمواصلات والتغذية ومشاكل النوم في الجامعة
(وخصوصاً بعد التعب الذي يواجه الطالب في الجامعة )وغيرها

الأمر الثاني: حياتك الأكاديمية : يتكلم الدكتور عن أنماط التعليم في
الجامعة وكيفية إلقاء الأساتذة للمحاضرات وأنماط التعليم لدى الطلاب
(حركي بصري )وكيفية بناء علاقات قوية مع الأساتذة في الجامعة وبعض
النصائح للتعامل مع المصادر التعليمية وأهم مشكل في حياة طالب الجامعة
وحقيقة هي أهم مشكلة مشكلة شبح اللغة الإنكليزية ,وفن حضور
المحاضرات ...وغيرها

الأمر الثالث : مهارات نفسية (جمال الكتاب بأن المؤلف طبيب نفسي عندما
يتكلم يعرف تماماً عن ماذا يتكلم)
يتكلم عن أهم التحديات التي يواجهها الطالب نفسياً في الجامعة والمعاناة
من الضغط النفسي والخطوات العملية للتخلص من هذا التحديات ويعطي نصيحة-
برأي ممتازة- (التخفيف أو وضع حدود للجلد الذاتي الذي يمارسه الطالب
الجامعي لنفسه) يعني عدم الإكثار من لوم نفسه لدرجه توصله للفشل
واليأس ...مع أهمية اللوم في الوقت نفسه للطالب الجامعي
ويؤكد الكاتب على ضرورة الاستمتاع في دراسة المقررات الجامعية والشعور
بالسعادة وهو يدرسها وسرد دراسة علمية عن أن الرسامين الذين كانوا
يستمتعون بالرسم وهم بالجامعات (معاهد وجامعات الرسم) والطلاب الذين
يرسمون من أجل أن ينجحوا بالمادة أجريت لهم وهم بالجامعة وبعد عشرين
عاماً أعادوا الدراسة للنفس الطلاب فوجدوا أن الطلاب الذين كانوا
يستمتعون بالرسم أصبحوا من أشهر الرسامين ............الخ والطلاب
الآخرون كلهم تركوا الرسم وبدلوا أعمالهم (وكل علم من العلوم –
إدارية ,طبية ,هندسية ....)هو أيضاً فن من الفنون , يوجد فوائد نفسية
كبيرة في هذا الأمر غير هذه التي ذكرت

(والبقية قادمة بإذن الله )

هاشم زياده

غير مقروءة،
16‏/12‏/2009, 2:57:10 م16‏/12‏/2009
إلى مشروع القراءة والمطالعة
الأمر الرابع:حياة جديدة ..علاقات جديدة

الكنز الحقيقي ...
الجامعة هي المكان الأجمل والأفضل لبناء علاقات دائمة ,صداقة
دائمة ....الخ

فكرة تستحق الاهتمام...
بقدر ما تتعرف على أشخاص مؤثرين تكون أنت أكثر تأثيراً بالمجتمع
وبالآخرين

الدعوة إلى واجب ..
يجب أن لا ننسى هذا الواجب وخصوصاً في الجامعة بسبب التحديات والصعوبات
التي يواجهاا الطلاب وكم وكم من الطلاب دخلوا إلى الجامعة ويوماً بعد يوم
وشهراً بعد شهر تساقطوا ولا حول ولا قوة إلى بالله خسارة كبيرة للمجتمع
فهنا ينوه الكاتب على أهمية تناصح الطلاب لبعضهم البعض و الانتباه
لحركات زملائك بالجامعة ويجب أن تكون سياجاً لزملائك ورفاقك من الشهوات
والمحن التي يواجهونها وهم كذلك بالنسبة لك, فصل مهم .
ثم يتابع الكاتب أمره بالتحدث عن الكياسة الاجتماعية وفت التعامل مع شريك
الغرفة والمنافسة بين الزملاء

الأمر الخامس...نظم وقتك
فصل جيد عن تنظيم الوقت الجامعي والدراسي ومبادئ التنظيم ,والتسويف وغيره
وبعض التقنيات في التنظيم

الأمر السادس ..من أجل حياة مهنية ناجحة
يتكلم الدكتور عن أهمية التعلم من أجل الحياة المهنية في المستقبل وليس
من أجل النجاح فقط وينبه الطلاب إلى أن الجامعات العربية بشكل عام لا
تهيئ طلابها للعمل بعد التخرج وهو لا يعرف لماذا ولكن هكذا , ويجب على
الطلاب أن يكتسبوا بعض المهارات خلال الدراسة والفترة الذهبية في العطلات
الصيفية ,هو ضد الكورسات الصيفية وأنا مع الكاتب في هذا الرأي( سبحان
الله, الله عز وجل خلق الصيف للكيف وليس للدراسة (تجربة ) )ويقول الكاتب
يجب أن يستغل الطالب هذه العطلة لتنمية مهاراته المهنية في سوق العمل درس
عملي للنظري في الجامعة ,وبحث ثماني أمور تتعلق بهذا الأمر منها اللغة
الإنكليزية والتكلم مع أهل الاختصاص ,تطوير فن الخطابة والإلقاء
الرائع......الخ

الأمر السابع ..بعيداً عن الدراسة
يقصد الدكتور بعيداً عن الدراسة داخل الجامعة ويعيب على الذين يقولون
النشاط الطلابي إضاعة للوقت طبعاً إذا كان له حدود ويشجع إلى الانتساب
إلى الاتحادات الطلابية وكيف أنها تثقل شخصية الفرد وحضور النوادي
الأكاديمية والنوادي الرياضية ونوادي الشعر والأدب والفنون والكشافة
(الجوالة)ونشاطات خدمة المجتمع مثل حملات ضد السرعة ,التدخين والعمل
الإعلامي مع التنبيه إلى أنه لا يجب أن تنتسب إلى كل ما سبق ولكن للذي
يستهويك منها وإلا سوف تنسى الدراسة وتترحم عليها ,فصل رائع ولكن مدري
ليش ما اقتنعت كثير

الأمر الثامن: الحب والجنس والزواج
ترقبوا ..قريباً إن شاء الله

هاشم زياده

غير مقروءة،
17‏/12‏/2009, 12:08:10 م17‏/12‏/2009
إلى مشروع القراءة والمطالعة
الأمر الثامن.. الحب والجنس والزواج
الحب في الجامعة واقع مؤلم ,يذكر الكاتب بعض التجارب المريرة من الحب
داخل الجامعة وكيف أدت إلى تدمير الحياة الجامعية لأنها لم تكن منظمة
داخل نظام الإسلام يعني داخل نظام النوايا الحسنة كالزواج والأسرة
وإنما ....................
أين المشكلة يقول الكاتب بين ليلة وضحها سنتقل من المرحلة الثانوية إلى
المرحلة الجامعية التي تختلف من الناحية العاطفية والجنسية والشعور
العميق بالرغبة بالحب والاهتمام بالجنس الآخر وهذا الشعور من الطبيعة
النفسية الحتمية لدى هذه المرحلة والاختلاط الطويل بين الجنسين الذي
يؤدي إلى أمور قد لا تحمد عواقبها ويكمل الدكتور التحليل لآخره

وينتقل إلى تحويل الجامعات في البلاد العربية إلى معارض أزياء ويذكر
استنكار دكاترة الغرب عندما يأتوا إلى جامعاتنا للتدريس ,تظهر الطالبة
بأجمل منظر وكأنها ذاهبة إلى حفلة لا لكي تتعلم وأيضاً يعيب على الشباب
الاهتمام الزائد باللباس والشعر حتى إذا فقد الطالب علبة الجيل(مثبت
الشعر) فد يتغيب عن الجامعة

قصص الجنس في الجامعة والواقع الأليم لبعض الطلاب الذين تنتظرهم الأمة
بفارغ الصبر ويتطرق الكاتب إلى انتشار الجنس بين الطالبات.

الزواج في الجامعة :يؤيد الدكتور الزواج داخل الجامعة إذا كان يضمن
المصروف والأمن المالي للأسرة الجديدة ويعيب على الذين يقولون كيف أتزوج
وآخذ مصروفي من أبي ويقول بأنها تقاليد بالية ولكن يجب أن يكون هذا
الزواج بموافقة الأهل ويحذر الطلاب من الزواج بغير موافقة الأهل لكلا
الطرفين ,ويذكر بعض الفوائد للزواج بالجامعة بأنه يزيد من التحصيل العلمي
ويتكلم عن الزواج العرفي والنهايات المدمرة لهذا الزواج.

الحب يا صاحبي ...
(من لم يذق طعم الحب لم يذق طعم الحياة ) ويذكر تجربته الشخصية للحب
وجمال الحب واشراقات الحب والشمس التي تضيء القلب من هذا الحب
مع التنبه بأن هذا المذاق الجميل للحب قد يكون بداخله السم المرير ويقول
الدكتور بأن أي قرار تتخذه في حالة الحب قد يكون خاطئاً فعليك
بالاستشارة

الحب من أول نظرة , بحكم الكاتب طبيب نفسي يُسأل دائماُ عن الحب من أول
نظرة يقول بأن الطالب عندما يدخل إلى الجامعة وهو ناوي يبحث عن
العشيقة المستقبلية فأول بنت يعجبه شكلها وذوقها تتابع النظرات ويدخل في
مرحلة من تجارب الحب ويشعر بنشوة عميقة ويظن أنه يخوض تجربة حب مقتدياً
بمجنون ليلى والنتيجة :أنه قد يحصل أي شيء إلا أن يفلح هذا الطالب في
الجامعة وفي الفخ قد وقع\

الدراسة في الخارج والزواج بأجنبية
بالمختصر المفيد يحذر الدكتور ياسر من هذه الظاهرة تحذيراً شديداً ويذكر
القصص الكثيرة التي تدلل على كلامه

ثمانية أمور ستحفظ بها نفسك بمشيئة الله تعالى :
أولاً : لا بد أن لك غريزة جنسية قوية جداً ولكن لا بد من مراقبتها لكي
لا تودي بك إلى الهاوية
ثانياً :راقب العلامات المبكرة,رفقة السوء من الشباب ثم التعرف على
البنات ثم........ثم.......
ويحذر الشباب من الحديث مع البنات عن المحاضرة (يعني الشب بريء وفعلاً قد
يكون بريء)ثم سؤال ما فهمته (هي ) ثم تبادل للدفاتر ثم تتعمق العلاقة
قليلاً قليلاُ ويحدث مالا تحمد عقباه(وأكثر ما يقع في هذه الطريقة بعض
الشباب المتدين ولا حول ولا قوة إلا بالله)
ثالثاً:غض البصر ثم غض البصر ثم غض البصر
فهو السلاح الحامي من الشهوات ولا يظن أحد من أنه سوف يهدأ هذه الشهوة من
خلا بعض النظرات ويقول النظرة ككرة الثلج كلما دفعتها قليلاُ إزدات حجماً
وخصوصاً أنها على سفح جبل وأنت قلت لها تدحرجي إلى أسفل الوادي .
رابعاً :الصاحب ساحب
يقول يجب أن تفرق بين خانة الزميل وخانة الصديق وإياك أن تخلط بين
الإثنين والباقي أنتم تعرفونه (مطروح كثير)
خامساً:تجنب أماكن السوء
أنت من يملك القرار بالذهاب أولا لا الرحلات الحفلات .....وخصوصاً مرحلة
الجامعة لا تتأئر بالزملاء ولا أقول الأصدقاء لأنك لا تملك أصدقاء يذهبون
إلى أماكن السوء
سادساً :لا تكن ضحية للاحتيال ,يوجد الكثير من يستغلون الجنس الآخر
للإيقاع بهم في المخدرات أو غير ذلك والعياذ بالله والعلم مليء بالمجرمين
مما يستوجب الحيطة والحذر
سابعاً: الدعاء الالتجاء إلى الله عز وجل بأن يحميك ويصونك وطلب الدعاء
من الأبوين وبشكل مستمر وطلب الدعاء من الصالحين ولا يظن أحد بأنه معصوم
وأن دينه ثابت وواثق بنفسه هذا كله حبر على ورق إذا لم يكن هناك تمكين
وحماية من الله وأغلب الشباب في الجامعة يعرفون هذا الكلام جيداً ويرون
كل يوم الدلائل على هذا الكلام
ثامناً:الانشغال بالأهداف الكبرى ..السعي للتحقيق هذا الهدف وتطوير الذات
وتحقيق النجاحات فإن تذوق لذة النجاح يفوق لذة أي شيء في هذه الحياة
تقصدت أن أتوسع بتلخيص هذا الأمر من هذا الكتاب لأهميته لكل طلاب الجامعة
ولغير طلاب الجامعة ولأنه يوجد نسبه كبيرة داخل المجموعة من طلبة
الجامعة وبحث رائع ومفيد ولكي تعم الفائدة على الجميع

الأمر التاسع هكذا دمروا حياتهم
يتحدث الدكتور عن تدمير حياة الطلاب عبر المخدرات والكحول والتدخين وذكر
العلامات المبكرة لمن يتناول المسكرات والمخدرات لكي تتكتشفها وتحذر من
يتناولها وتدعوه إلى تركها وإلا تقديم شكوى بحقه من أجله أولاً ثم من أجل
المصلحة العامة ويتكلم عن الإرهاب والغلو وبعض العلامات التي تميز الطلاب
المنحرفين أي المغالين وعدم الاقتراب منهم ويذكر الخلط المقصود بين
الملتزمين بدينهم الفاهمين له وبين المغالين فيه ويذكر الفرق من حيث
السلوك داخل الجامعة للملتزم الفاهم وبين المغالي الأحمق,وينتقل للحديث
عن العلاقات المحرمة والحسد وعن ضياع الأوقات سدى

الأمر العاشر ...وداعاً حياتك بعد التخرج
صداقات حميمة
والفخ الأكبر
ومبروك التخرج ثم ماذا بعد ؟
أترك تلخيصه لكم إن شاء الله
الكتاب بشكل عام ممتاز وجيد جداً لطلاب المرحلة الجامعية وخصوصاً
للمغتربين عن أهليهم فهو واقعي في طرحه,جميل في طباعته وسلس في أسلوبه
وأنصح به وجزاكم الله خيراً والسلام عليكم

> > (والبقية قادمة بإذن الله )- إخفاء النص المقتبس -
>
> - عرض النص المقتبس -

Jawad Sh

غير مقروءة،
20‏/12‏/2009, 7:48:39 ص20‏/12‏/2009
إلى reading...@googlegroups.com
قرأت كثيراً حول هذا الكتاب على شبكة الإنترنت ... يبدو أنه لمن الأهمية بمكان الاطلاع عليه  ... 
بس بتعرف .. مارح اشتريه قبل ما اطلع عليه  !! شو رأيك هاشم تعيرني ياه شي نهار لإتصفحو ؟؟

شكراً هاشم 

جــواد
--- On Thu, 17/12/09, هاشم زياده <shar...@gmail.com> wrote:
--
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لقد تلقيت هذه الرسالة لأنك مشترك في مجموعات Google‏ مجموعة "مشروع القراءة والمطالعة ".
يمكنك المشاركة في المواضيع المطروحة من خلال الرد عليها ليتم إدراجها كتعقيبات على الموضوع
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لمراسلة هذه المجموعة، قم بإرسال بريد إلكتروني إلى : reading...@googlegroups.com
لإلغاء الاشتراك في هذه المجموعة، ابعث برسالة إلكترونية إلى : readingsproject+unsub...@googlegroups.com
لخيارات أكثر، الرجاء زيارة المجموعة على : http://groups.google.com/group/readingsproject?hl=ar?hl=ar


New Email addresses available on Yahoo!
Get the Email name you've always wanted on the new @ymail and @rocketmail.
Hurry before someone else does!

هاشم زياده

غير مقروءة،
21‏/12‏/2009, 1:20:05 م21‏/12‏/2009
إلى مشروع القراءة والمطالعة
أخي جواد هذا الكتاب موجود في مكتبة جامع المصطفى ومتاح للإعارة, روح شو
نهار وتصفحو على كيفك
شكراً جواد
هاشم

On 20 ديسمبر, 14:48, Jawad Sh <jawads...@yahoo.com> wrote:
> قرأت كثيراً حول هذا الكتاب على شبكة الإنترنت ... يبدو أنه لمن الأهمية بمكان الاطلاع عليه  ... بس بتعرف .. مارح اشتريه قبل ما اطلع عليه  !! شو رأيك هاشم تعيرني ياه شي نهار لإتصفحو ؟؟
> شكراً هاشم 
> جــواد
> --- On Thu, 17/12/09, هاشم زياده <sharkm...@gmail.com> wrote:
> ...
>
> اقرأ المزيد »- إخفاء النص المقتبس -
رد على الكل
رد على المؤلف
إعادة توجيه
0 رسالة جديدة