FW كيف تدخل الجنة بدون حساب؟

0 views
Skip to first unread message

kinda

unread,
Dec 23, 2011, 8:34:00 AM12/23/11
to

هل تحب أن تكون ممن يدخلون الجنة بدون حساب ؟ من دون أن تقف على الميزان، ولا على الصراط؟! اقرأ ماقاله الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم الذي أرسله الله رحمة لكل البشر وحاول أن تكون من هؤلاء الذين فازوا برضوان الله تعالى وأدخلهم الجنة من دون أن يحاسبهم...

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مسألة واحدة يتعلمها المؤمن خير له من عبادة سنة وخير له من عتق رقبة من ولد إسماعيل وإن طالب العلم والمرأة المطيعة لزوجها والولد البار بوالديه يدخلون الجنة مع الأنبياء بغير حساب، والذي نفسي بيده، إنهم إذا خرجوا من قبورهم يستقبلون بنوق لها أجنحة عليها رحال الذهب، شرك نعالهم نور تلألأ، كل خطوة منها مد البصر، فينتهون إلى شجرة، ينبع من أصلها عينان، فيشربون من أحداهما، فيغسل ما في بطونهم من دنس، ويغتسلون من الأخرى، فلا تشعث أبشارهم، ولا أشعارهم بعدها أبدا، وتجري عليهم نضرة النعيم، فيأتون باب الجنة، فإذا حلقة من ياقوتة حمراء على صفائح الذهب، فيضربون بالحلقة على الصفحة، فيسمع لها طنين فيبلغ كل حوراء‏ أن زوجها قد اقبل، فتبعث خادمها فيفتح له، فإذا رآه خر له ساجدا فيقول‏ ارفع رأسك إنما أنا خادمك وكلت بأمرك، فيتبعه ويقفو أثره، فتستخف الحوراء العجلة فتخرج من خيام الدر والياقوت حتى تعتنقه ثم تقول‏:‏ أنت حبي وأنا حبك، وأنا الخالدة التي لا أموت، وأنا الناعمة التي لا أبأس، وأنا الراضية التي لا أسخط، وأنا المقيمة التي لا أظعن، فيدخل بيتا من أسه إلى سقفه مائة ألف ذراع، بناؤه على جندل اللؤلؤ طرائق‏ أصفر وأحمر وأخضر، ليس منها طريقة تشاكل صاحبتها، في البيت سبعون سريرا، على كل سرير سبعون حشية، على كل حشية سبعون زوجة، على كل زوجة سبعون حلة، يرى مخ ساقها من باطن الحلل، يقضي جماعها في مقدار ليلة من لياليكم هذه، الأنهار (اللبن، الخمر، العسل) من تحتهم تطرد، صاف لا كدر فيه،  لم يخرج من ضروع الماشية،  لم تعصرها الرجال بأقدامها، لم يخرج من بطون النحل فيستحلي الثمار، فإن شاء أكل قائما، وإن شاء أكل قاعدا، وإن شاء أكل متكئا‏، فيشتهي الطعام فيأتيه طير أبيض فترفع أجنحتها فيأكل من جنوبها أي الألوان شاء، ثم يطير فيذهب فيدخل الملك فيقول‏:‏ ‏سلام عليكم‏‏‏تلكم الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون‏)

 

إن حبك لأحباب الله، وكثرة ذكرك لله تعالى هو سببب لمحبة الله تعالى لك، قال الله تعالى في الحديث القدسي: (وجبت محبتي للمتحابين في، وجبت محبتي للمتجالسين في، وجبت محبتي للمتزاورين في، وجبت محبتي للمتناصرين في(، وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (المتحابون في الله على منابر من نور تضيء كما يضيء الكوكب الدري، يغبطهم الأنبياء والشهداء لمنزلتهم ولقربهم من الله، لايخافون إذا خاف الناس، ولايفزعون إذا فزع الناس، وهم أولياء الله تعالى)، كيف تكون من أحباب الله؟ إن كثرة ذكر الله تعالى، وحب أولياء الله تعالى (وهم العلماء العارفي بالله، الذاكرين الله كثيراً) هو من أكثر مايقربك إلى الله تعالى، كيف تذكر الله؟ اجلس بمفردك يومياً ربع ساعة قبل طلوع الشمس وربع ساعة قبل غروبها، ثم اقرأ مايلي: استغفر الله - 25 مرة، سورة الفاتحة –مرة، سورة الإخلاص - 3 مرات، اللهم صل على سيدنا محمد وآله -5 مرات، ثم أغمض عينيك، وتوجه إلى قلبك، واشعر بأن الله حاضر معك، وبكل خشوع وتركيز ابدأ بذكر اسم الله بهذه الطريقة (الله الله الله الله الله الله .... ) في قلبك لمدة ربع ساعة، قال الله تعالى: (اذكروني أذكركم)، وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (من أكثر ذكر الله أحبه الله)، وإذا أحبك الله أعطاك كل ماتحب وتتمنى... يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (مامن مؤمن ولامؤمنة إلا وله وكيل في الجنة، إن قرأ القرآن بنى له القصور، وإن ذكر الله غرس له الأشجار)، يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير)

 

Reply all
Reply to author
Forward
0 new messages