رسالة دكتوراة اهداء من الباحثة: ​ تحسين المهام التنفيذية لخفض السلوكيات النمطية لدى الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم باستخدام الأنشطة المتكاملة

69 views
Skip to first unread message

Abohabiba

unread,
Mar 24, 2019, 4:46:42 PM3/24/19
to Dr.Solaiman Ragab Sayedahmad

بــســم الله الـرحمـن الـرحيــم
رسالة دكتوراه اهداء من الباحثة (كل التقدير لهذا العطاء)

 تحسين المهام التنفيذية لخفض السلوكيات النمطية لدى الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم باستخدام الأنشطة المتكاملة

➖➖➖➖➖➖➖➖

🎓. الباحثه : الزهراء مهنى عراقي.

Elzahr...@gmail.com

كل الشكر والتقدير د. الزهراء مهني عراقي
👓المشرفين:

 أ.د/ صلاح الدين عبدالقادر محمد،

 أ.م.د/هانى شحته إبراهيم،

 د.وحيد مصطفى كامل

👈الدرجة: الدكتوراه

👈تاريخ النشر: 2019

👈عدد الصفحات: 116

💾 رابط التحميل📥

https://drive.google.com/open?id=1sOzhefu1qyGvawSuKtZOJUYwUdLnO4mz


📑. المستخلص:

➖➖➖➖➖

هدفت الدراسة الحالية إلى مايلي :

تحسين مهمة الكف لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم من خلال برنامج قائم على الأنشطة المتكاملة

تحسين مهمة المرونة لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم من خلال برنامج قائم على الأنشطة المتكاملة.

خفض السلوكيات النمطية لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم من خلال برنامج قائم على الأنشطة المتكاملة.

وتكونت عينة الدراسة من (3) من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم الذكور ؛ حيث يبلغ عمر الطفل الأول (9) سنوات ، والثاني (8.10) سنة، والثالث (10.11) سنة.

واشتملت أدوات الدراسة على التالي :

مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين”( ترجمة صلاح الدين عبدالقادر وآخرين ، 2017) .

مقياس السلوكيات النمطية من إعداد الباحثة.

البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة من إعداد الباحثة.

وكانت فروض الدراسة كالتالي :

يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين القبلي والبَعدي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي –الكف) لدى عينة الدراسة وذلك لصالح القياس البعدي.

يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين القبلي والبَعدي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي –المرونة) لدى عينة الدراسة وذلك لصالح القياس البعدي.

يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين القبلي والبَعدي على مقياس السلوكيات النمطية لدى عينة الدراسة وذلك لصالح القياس البعدي.

لايوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين البَعدي والتتبعي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي- الكف) لدى عينة الدراسة.

لايوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين البَعدي والتتبعي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي- المرونة) لدى عينة الدراسة.

لايوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين البَعدي والتتبعي على مقياس السلوكيات النمطية لدى عينة الدراسة.

وأشارت نتائج الدراسة إلى ما يلي :

كفاءة البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة في تحسين مهمة الكف لدى عينة الدراسة.

كفاءة البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة في تحسين مهمة المرونة لدى عينة الدراسة.

كفاءة البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة في خفض السلوكيات النمطية لدى عينة الدراسة.

. تحسين المهام التنفيذية لخفض السلوكيات النمطية لدى الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم باستخدام الأنشطة المتكاملة
➖➖➖➖➖➖➖➖

🎓. الباحثه : الزهراء مهنى عراقي.

👓المشرفين:
أ.د/ صلاح الدين عبدالقادر محمد،
أ.م.د/هانى شحته إبراهيم،
د.وحيد مصطفى كامل

👈الدرجة: الدكتوراه
👈تاريخ النشر: 2019
👈عدد الصفحات: 116

🏫. مكان الإجازة: جامعة بنها - كلية التربية النوعية - العلوم التربوية والنفسية

💾 رابط التحميل📥

https://drive.google.com/open?id=1sOzhefu1qyGvawSuKtZOJUYwUdLnO4mz

📑. المستخلص:
➖➖➖➖➖
هدفت الدراسة الحالية إلى مايلي :
تحسين مهمة الكف لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم من خلال برنامج قائم على الأنشطة المتكاملة
تحسين مهمة المرونة لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم من خلال برنامج قائم على الأنشطة المتكاملة.
خفض السلوكيات النمطية لدى عينة من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم من خلال برنامج قائم على الأنشطة المتكاملة.
وتكونت عينة الدراسة من (3) من الأطفال ذوي اضطراب الأوتيزم الذكور ؛ حيث يبلغ عمر الطفل الأول (9) سنوات ، والثاني (8.10) سنة، والثالث (10.11) سنة.
واشتملت أدوات الدراسة على التالي :
مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين”( ترجمة صلاح الدين عبدالقادر وآخرين ، 2017) .
مقياس السلوكيات النمطية من إعداد الباحثة.
البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة من إعداد الباحثة.
وكانت فروض الدراسة كالتالي :
يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين القبلي والبَعدي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي –الكف) لدى عينة الدراسة وذلك لصالح القياس البعدي.
يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين القبلي والبَعدي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي –المرونة) لدى عينة الدراسة وذلك لصالح القياس البعدي.
يوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين القبلي والبَعدي على مقياس السلوكيات النمطية لدى عينة الدراسة وذلك لصالح القياس البعدي.
لايوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين البَعدي والتتبعي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي- الكف) لدى عينة الدراسة.
لايوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين البَعدي والتتبعي على مقياس التقدير السلوكي للمهام التنفيذية ”نسخة المعلمين” (المقياس الفرعي- المرونة) لدى عينة الدراسة.
لايوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات رتب درجات القياسين البَعدي والتتبعي على مقياس السلوكيات النمطية لدى عينة الدراسة.
وأشارت نتائج الدراسة إلى ما يلي :
كفاءة البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة في تحسين مهمة الكف لدى عينة الدراسة.
كفاءة البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة في تحسين مهمة المرونة لدى عينة الدراسة.
كفاءة البرنامج القائم على الأنشطة المتكاملة في خفض السلوكيات النمطية لدى عينة الدراسة.


Reply all
Reply to author
Forward
0 new messages